"اهلاً بكم في موقع دردشة .... لا تنس ذكر الله ... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري ... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ... اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ... اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا
 
كتابة هنا

تابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا .... رابط

 
-
كتابة هنا
رابط 
رابط
رابط
 
كتابة هنا
رابط 
رابط
رابط
 
 
 
 
 
 
 
رابط
 
تابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا

كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا كتابة هنا
رابط
 
مواقع مفضلة
الله إلهي و لا إله إلا الله 
قطفات مدح الحبيب المصطفى
واحة الإسلام
 
 
  
 
 
 
ابواب الجنة
 
 

  

ابواب الجنة 8 ، تكون مغلقة . فيطلب المؤمنون من رضوان أن يفتحها لهم ، فيستشفعون بأولي العزم من الرسل . وكلهم يتأخر عن ذلك ، حتى تقع الدلالة على خاتمهم ، وسيدهم ، وأفضلهم ، فيقول أنا لها .

 

فيأتي الى تحت العرش ، ويخر ساجدا لربه ، فيدعه ما يشاء أن يدعه . ثم يأذن له أن يرفع رأسه، ويسأله حاجته . فيشفع اليه سبحانه في فتح أبوابها ، فيُشفعه الله عز وجل في ذلك .

 

فيُحرك حلق الجنة ، ويكون معه مفاتيح الجنة . فيقول رضوان خازن الجنة ، من أنت ؟ فيقول : انا محمد بن عبد الله . فيرد رضوان قائلا : أمرت ألا أفتح أبواب الجنة إلا لك ، لتكون أنت أول الداخلين .

 

يُبّشر المؤمنون من أول وهلة بالدخول الى المقاعد ، والمنازل ، والخلود فيها . وعندما يدخلونها، لا تُغلق أبوابها ، بل تبقى مفّتحة كما هي . وتفتيح الأبواب اشارة الى تصرفهم ، وذهابهم ، وإيابهم ، وتبوءهم في الجنة حيث شاؤوا ، ودخول الملائكة عليهم في كل وقت بالتحف ، والهدايا من ربهم ، ودخول ما يسرهم عليهم في كل وقت .

 

 و أبواب الجنة عن طريق الأحاديث التي وردت في هذا الشأن :

 

1. في الجنة 8 أبواب . باب فيها اسمه الريان ، لا يدخله إلا الصائمون .

2. من كان من أهل الصلاة ، دُعي من باب الصلاة . ومن كان من أهل الجهاد ، دُعي من باب الجهاد . ومن كان من أهل الصدقة ، دُعي من باب الصدقة . ومن كان من أهل الصيام ، دُعي من باب الريان . وهنالك شخص يُدعى من هذه الأبواب كلها ، وعلى الأرجح هو أبو بكر .

3. ما منكم من أحد يتوضأ ، ويُسبغ الوضوء ، ثم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ( 1 مرة أو 3 مرات ) . يمكن أن يزيد : اللهم اجعلني من المتطهرين ، اللهم اجعلني من التوابين . الجزاء يكون أنها تفتح له أبواب الجنة الثمانية ، يدخل من أيها شاء .

4. ما من مسلم يتوفى له ثلاثة من الولد ، أو اثنين ، او حتى ولد ، ولم يصل الولد الى سن البلوغ ، إلا تلقاه من أبواب الجنة الثمانية من أيها شاء دخل .

5. يبقى الولد الصغير متعلقا بأبواب الجنة ، لا يقبل أن يدخلها إلا ومعه أمه وأبوه .

6. يدخل من أمة سيدنا محمد من لا حساب عليهم من الباب الأيمن . ويكونوا شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب .

7. للجنة ثمانية أبواب ، ما فيهن بابان إلا يسير الراكب بينهما 70 عاما .

 

أبواب الجنة يُرى ظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظاهرها . تتكلم وتُكلم ، وتفهم ما يقال لها مثل إنفتحي ، وانغلقي .

 

لكل مؤمن في للجنة 4 أبواب منهم :

- باب يدخل عليه منه زواره من الملائكة .

- باب يدخل عليه منه أزواجه من الحور العين .

- باب مقفل فيما بينه ، وبين دار السلام . يدخل منه على ربه إذا شاء .

 

من قال لا إله إلا الله الملك الحق المبين كل يوم 100 مرة ، كان له أمان من الفقر ، ومن وحشة القبر ، واستجلب به الغنى ، واستقرع به باب الجنة .

لما كانت الجنات درجات بعضها فوق بعض ، كانت أبوابها كذلك . باب الجنة العالية فوق باب الجنة التي تحتها ، وكلما علت الجنة اتسعت . فعاليها أوسع مما دونه ، وسعة الباب بحسب وسع الجنة .

 

الجنة 100 درجة ، ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض .

 

قال النبي الكريم : إذا سألتم الله الجنة ، فأسألوه الفردوس . فإنه وسط الجنة ، وأعلى الجنة ، وفوقه عرش الرحمن ، ومنه تفجر أنهار الجنة . ومن المستحب أن نسأل الله الجنة ، ونستعيذ به من النار بعد كل صلاة .

 

 

 
 
 

 

 
All Rights Reserved 2008-2013 www.dardsha.com Hosted by STSNETHOST

Free Hit Counter