"اهلاً بكم في موقع دردشة .... لا تنس ذكر الله ... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري ... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ... اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ... اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا
 
 

 
-
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مواقع مفضلة
الله إلهي و لا إله إلا الله 
قطفات مدح الحبيب المصطفى
واحة الإسلام
 
 
  
 
 
 
السابقون في الجنة
 
 

  

ما هي صفاتهم ؟

 

1. أول من يدعى الى الجنة يوم القيامة الحامدون الذين يحمدون الله عز وجل في السراء والضراء .

 

2. أول 3 يدخلون الجنة الشهيد ، وعبد مملوك لم يشغله رق الدنيا من طاعة ربه ، وفقير متعفف ذو عيال . وبالعكس أول 3 يدخلون النار أمير متسلط ، وذو ثروة من مال لا يؤدي حق الله في ماله ، وفقير فخور .

 

3. أول من يدخل الجنة هم فقراء المهاجرين الذين تتقى بهم المكاره ، ويموت أحدهم وفي صدره حاجته لم يستطع قضاؤها . وعليه فكل انسان مؤمن حقا ، لم يستطع تحقيق حلم حياته ، يكون من أول من سيدخلون الجنة .

 

بشكل عام ، السابقون في الدنيا الى الخيرات ، هم السابقون يوم القيامة الى الجنات . والسابقون الى الإيمان ، هم السابقون الى الجنان .

 

سيدنا بلال كان يمشي ، فسمع النبي الكريم صوت وقع نعاله في الجنة . وصل سيدنا بلال الى هذه المرحلة لأنه لم يؤذن قط ، إلا وصلى ركعتين . ولم يصبه حدث قط ، إلا وتوضأ عندها ، ورأى أن لله عليه ركعتين .

 

يدخل فقراء المهاجرين قبل أغنيائهم بنصف يوم أي 500 عام ، أو ب40 عاما . وتختلف مدة السبق بحسب أحوال الفقراء ، والأغنياء . فمنهم من يسبق ب500 عام ، ومنهم من يسبق ب40 عاما . ويتأخر مكث العصاة من الموحدين في النار بحسب أحوالهم .

 

لكن الذين يدخلون الجنة أولا ، لا يعني بالضرورة أنهم أعلى منزلة . فالغني اذا شكر الله تعالى ، وتقرب اليه بأنواع البر ، والخير ، والصدقة ، والمعروف ، كان أعلى درجة من الفقير الذي سبقه في الدخول ، ولم يكن له تلك الأعمال . لا سيما إذا شاركه الغني في أعماله ، وزاد عليه فيها. فالله لا يضيع أجر من أحسن عملا .

 

لقد أخبرنا الله عز وجل أنه أعد الجنة للمتقين دون غيرهم ، ثم ذكر أوصافهم.  فذكر بذلك الإحسان في حالة العسر ، واليسر ، والشدة ، والرخاء . وذكر كف أذاهم عن الناس بحبس الغيظ أي الكظم ، وحبس الإنتقام أي العفو .

 

ثم ذكر حالهم بينهم وبين ربهم في ذنوبهم . وأنها إذا صدرت منهم ، قابلوها بذكر الله عز وجل ، والتوبة ، والإستغفار ، وترك الإصرار . فهم يقيمون حق الله باطنا ، وظاهرا ، ويقومون بأداء حقوق عباده .

 
 
 

 
 

 
All Rights Reserved 2008-2018 www.dardsha.com Hosted by STSNETHOST

Free Hit Counter