"اللهم صل على سيدنا محمد و على آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر الميامين صلاة وتسليم باقية وخالدة الى يوم الدين, اللهم اجعل افضل صلاتك واتم تسليمك وابهى انوارك واكمل بركاتك على سيدنا محمد الذي بعثته من المؤمنين انفسهم وجعلته أَنفَسهم وجعلته اولى بهم من أَنفُسهم صلاة متصلة الى يوم الدين, اللهم صل و سلم على من جعلت زوجاته امهات المسلمين وجعلته عزيز عليه ما عنتوا حريص عليهم وبهم رؤوف رحيم وعلى آله وصحبه المكرمين, اللهم صل على نبينا مُحمد صاحب الكتاب الأبقى والقلب الأتقى والثوب الأنقى, خير من هلل ولبى وأفضل من طاف وسعى وأعظم من سبح ربهُ الأعلى
 
 

 
-
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مواقع مفضلة
الله إلهي و لا إله إلا الله 
قطفات مدح الحبيب المصطفى
واحة الإسلام
 
 
  
 
 
 
البكاؤون الخمسة
 
 

 

البكاؤون الخمسة

 

روي عن أبي عبدالله أنه قال:

" البكاؤون خمسة: آدم, و يعقوب, و يوسف, و فاطمة بنت محمد صلي الله عليه و سلم, و علي بن الحسين

 

فأما آدم: فبكي على الجنة حتى صار في خديه أمثال الأودية.

 

و أما يعقوب: فبكى على يوسف حتى ذهب بصره, و حتى قيل له: (تالله تفتؤ تذكر يوسف, حتى تكون حرضا, أو تكون من الهالكين).

 

و أما يوسف: فبكى على يعقوب حتى تأذي به أهل السجن, فقالوا له: إما أن تبكي الليل, و تسكت بالنهار, و إما أن تبكي النهار, و تسكت بالليل, فصالحهم على واحدة منهما.

 

و أما فاطمة الزهراء: فبكت على رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى تأذى به أهل المدينة, فقالوا لها: قد آذيتنا بكثرة بكائك, فكانت تخرج الى المقابر, مقابر الشهداء, فتبكي حتى تنقضي حاجتها, ثم تنصرف.

 

و أما علي بن الحسين: فبكى على الحسين عشرين سنة, أو أربعين سنة, ما وضع بين يديه طعام إلا بكى, حتى قال له مولى له: جعلت فداك إني أخاف عليك أن تكوم من الهالكين, قال: إنما أشكو بثي و حزني إلى الله, و أعلم من الله ما لا تعلمون, إني ما أذكر مصرع بني فاطمة إلا خنقتني لذلك عبرة.

 

 

الخصال : ص272

 
 
 
الرجوع لأعلى الصفحة
 

 
 

 
All Rights Reserved 2008-2018 www.dardsha.com Hosted by STSNETHOST

Free Hit Counter